المركز الجغرافي الملكي الأردني

المركز الاقليمي لتدريس علوم وتكنولوجيا الفضاء لغرب اسيا/ المركز الجغرافي الملكي الاردني

بين عامي 1985 و 1989 ، نظمت الأمم المتحدة ، من خلال برنامج التطبيقات الفضائية ، ثلاثة اجتماعات إقليمية واجتماع دولي واحد حول موضوع تنمية القدرات المحلية في علوم وتكنولوجيا الفضاء على المستوى المحلي. وعقدت هذه الاجتماعات في أحمد أباد، الهند (1985)، مكسيكو سيتي، المكسيك (1986)  لاغوس، نيجيريا (1987) ودندي، المملكة المتحدة (1989).

 خلص المشاركون في هذه الاجتماعات إلى أنه لكي تساهم البلدان النامية بشكل فعال في حل مشاكل إدارة البيئة والموارد العالمية والإقليمية والوطنية، كانت هناك حاجة ملحة إلى مستوى أعلى من المعرفة والخبرة في التخصصات ذات الصلة من قبل المعلمين، وكذلك من قبل علماء البحث والتطبيق في هذه البلدان، وأشاروا كذلك إلى أن هذه القدرات لا يمكن اكتسابها إلا من خلال التعليم المكثف طويل الأمد.

دعماً للمبادرة المذكورة أعلاه، أيدت الجمعية العامة للأمم المتحدة، في قرارها 45/72 المؤرخ 11 كانون الأول / ديسمبر 1990، توصية اللجنة الفرعية العلمية والتقنية التابعة للجنة استخدام الفضاء الخارجي في الأغراض السلمية رقم

 (A / AC.105 / 456) والذي ينص على ما يلي:

“… ينبغي للأمم المتحدة أن تقود، بدعم نشط من وكالاتها المتخصصة والمنظمات الدولية الأخرى، جهدا دوليا لإنشاء مراكز إقليمية لتدريس علوم وتكنولوجيا الفضاء في المؤسسات التعليمية الوطنية / الإقليمية القائمة في البلدان النامية”.

وفي عام 1995، أيدت الجمعية العامة للأمم المتحدة كذلك مبادرة المراكز الإقليمية وأوصت في قرارها 50/27 المؤرخ 6 كانون الأول / ديسمبر 1995 بما يلي:

“… تُنشأ هذه المراكز على أساس الانتساب إلى الأمم المتحدة في أقرب وقت ممكن  وأن هذا الانتساب سيوفر للمراكز الاعتراف اللازم ويعزز إمكانيات اجتذاب المانحين وإقامة علاقات أكاديمية مع جهات وطنية ودولية والمؤسسات ذات الصلة بالفضاء ؛ “.

بناء على هذه القرارات والتوصيات قامت الامم المتحدة باختيار ستة دول تمثل كل منطقة مشمولة من قبل اللجان الاقتصادية للأمم المتحدة وهي إفريقيا وآسيا والمحيط الهادئ وأوروبا وأمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي وغرب آسيا.

عقب قراري الجمعية العامة للأمم المتحدة 45/72 و 50/27 ، حدد برنامج التطبيقات الفضائية الأهداف وخطة عمل لإنشاء مراكز إقليمية في كل منطقة تغطيها اللجان الاقتصادية للأمم المتحدة وهي أفريقيا وآسيا والمحيط الهادئ وأوروبا وأمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي وغرب آسيا.

في 1992-1998 ، قام البرنامج بسلسلة من بعثات التقييم إلى البلدان التي عرضت استضافة مركز في مناطقها من أجل تقييم جدوى المؤسسات المضيفة المحتملة وإجراء تحليلات مفصلة لهذه العروض وبعد دراسة متأنية لكل تقرير من تقارير التقييم التي أعدتها مجموعات الخبراء الدولية التي شاركت في بعثات التقييم  تم تحديد بلد مضيف ومؤسسة في كل منطقة على أنهما أكثر المواقع ملاءمة للمراكز الإقليمية.

ونتيجة لبعثات التقييم هذه، تم إنشاء ستة مراكز إقليمية لتدريس علوم وتكنولوجيا الفضاء، منتسبة إلى الأمم المتحدة في كل من :

  1. الهند CSSTEPمستضاف في المركز الوطني الهندي للاستشعار عن بعد (تم افتتاحه في عام 1995).

  2. المغرب CRASTE-LF ومستضاف في جامعة محمد الخامس / المدرسة المحمدية للمهندسين- الرباط ( تم افتتاحه عام 1998 )

  3. نيجيريا ARCESSTE-E ومستضاف في جامعة اوبافيمي اولو ( تم افتتاحه عام 1998)

  4. المكسيك والبرازيل CRECTEALC  ومستضاف في المعهد الوطني للفيزياء الفلكية البصرية والإلكترونية – INAOE تم افتتاحه عام 2003

  1. الاردن RCSSTEWA\ RJGC ومستضاف في المركز الجغرافي الملكي الاردني ( تم افتتاحه عام 2012 )

  1. الصين (RCSSTEWA) ومستضاف في المدرسة الدولية، جامعة Beihang، بكين، جمهورية الصين الشعبية

المركز الاقليمي لتدريس علوم وتكنولوجيا الفضاء لغرب اسيا/ المركز الجغرافي الملكي الاردني

 انسجاما للتوجيهات الملكية السامية ورؤى صاحب الجلالة الهاشمية الملك عبدالله الثاني ابن الحسين المعظم للارتقاء بالاردن ومؤسساته والاستفادة من احدث ما توصلت اليه التقنيات العلمية والاكاديمية على المستوى العالمي فقد بذل المركز الجغرافي الملكي الاردني جهودا حثيثة وبدعم من القيادة العامة للقوات المسلحة الاردنية – الجيش العربي وعدد من المؤسسات الرسمية العلمية والاكاديمية وعلى المستوى المحلي والاقليمي والعالمي لاستضافة هذا الصرح العلمي المتميز كأحد المشاريع الريادية والمتميزة للمركز الجغرافي الملكي الاردني.

وبناء على قرار مجلس الوزراء الموقر رقم (1175) الذي اتخذه في جلسته المنعقدة بتاريخ 7/6/2011 والذي وافق بموجبه للمركز الجغرافي الملكي باستضافة المركز الاقليمي لتدريس علوم وتكنولوجيا الفضاء لغرب اسيا ومقره في المركز الجغرافي  وبالتعاون مع عدد من المؤسسات والجامعات الاردنية، قام المركز الجغرافي بالعديد من الاجراءات الادارية والفنية واللوجستية وعلى كافة المستويات لانجاز هذا المشروع الوطني الهام حيث ادت هذه الجهود الى تحقيق هذا الهدف حيث تم افتتاح مشروع المركز الاقليمي رسميا وتحت الرعاية الملكية السامية بتاريخ 30/5/2012.