المركز الجغرافي الملكي الأردني

المركز الجغرافي الملكي الأردني ينظم فعالية حول كسوف الشمس

نظم المركز الجغرافي الملكي الأردني صباح اليوم الاحد ٢١-٦-٢٠٢٠ نشاطاً علمياً فلكياً حول رصد ظاهرة كسوف الشمس، بمشاركة قسم الفلك والمواقيت والأكاديميين والمختصين العاملين بالمركز الجغرافي‪.‬
ويأتي تنظيم هذا النشاط الذي اقيم بحضور عطوفة مدير عام المركز الجغرافي العقيد المهندس معمر كامل حدادين، ضمن اختصاصات عمل المركز الجغرافي، الذي يقوم به قسم‪ ‬الفلك والمواقيت، في متابعة الظواهر الفلكية والمشاركة في رصدها وتوثيقها‪.‬
وفي تصريح له قال العقيد حدادين، إن المركز الجغرافي بدأ استعداداته لرصد ظاهرة كسوف الشمس قبل أيام، مشيراً إلى الأجهزة الحديثة والأدوات الآمنة المتوفرة بالمركز الخاصة بعملية الرصد كالمقراب الفلكي (التلسكوب) والكاميرات بعد تركيب الفلاتر الشمسية المختلفة فضلاً عن نظارات الكسوف ذات فلاتر شمسية خاصة بالاضافة اتباع المعايير الصحية الخاصة بالتباعد الاجتماعي.
وأكد حدادين على أهمية نشر وتثقيف المجتمع المحلي بالمعلومات العلمية الدقيقة حول ظاهرة الكسوف لاسيما من خلال وسائل الاعلام المختلفة، منوهاً بأن ظاهرة كسوف الشمس تعتبر من الاحداث الفلكية اللافتة للنظر والتي يجب على الشخص استخدام الوسائل الآمنة للرصد لما تسببه من مضاعفات وآثراً كبيراً على البصر‪.‬
وقام فريق قسم الفلك والمواقيت وبشكل مباشر بعملية الرصد بالساحة الخارجية من مبنى المركز الجغرافي عند الساعة ٧:٢٥ صباحاً ولغاية ٩:٣١ صباحاً بتوقيت عمّان، حيث شهدت سماء الأردن الكسوف الجزئي للشمس .
‫وأوضح أن نسبة الكسوف في عمان وضواحيها كانت ٣٦% مشيراً إلى أن وقت الذروة كانت تقريباً عند الساعة ٨:٢٥ صباحاً وهي اقصى نسبة للكسوف والتي لها علاقة بالمساحة التي يحجبها القمر من قرص الشمس .‬