المركز الجغرافي الملكي الأردني

بشرى سارة للمكفوفين ... خريطة بلغة بريل

انتج المركز الجغرافي الملكي الأردني خريطة تعليمية عن المملكة باللغة العربية للمكفوفين  بطريقة (بريل)، تهدف إلى تطوير قدرات المكفوفين الذهنية وتطوير مهاراتهم الحركية.

ويأتي اصدار هذا النوع من الخرائط المختصة للمكفوفين، انطلاقاً من حرص المركز الجغرافي  على دمج أصحاب التحديات البصرية ليصبحوا أفرادا فاعلين في المجتمع واشراكهم في صناعة المستقبل .

وفي تصريح له لوكالة الأنباء الأردنية قال مدير عام المركز الجغرافي العقيد المهندس معمر حدادين إن الخرائط هي الأولى من نوعها على مستوى المملكة، الهادفة إلى تلبي احتياجات الطلاب المكفوفين وخصوصاً في تعليم مادة الجغرافيا، لافتاً أن الخريطة تمكن الأكفاء من التعرف إلى المعالم الموجودة على الخريطة لاسيما الحدود الدولية للأردن والإدارية للمحافظات، ناهيك عن شكل خريطة المملكة بالكامل  .

وأكد المهندس حدادين أن الكفيف يستطيع التعامل مع الخريطة بوضع متكامل يساعده على بناء الصورة المتكاملة للخريطة من خلال اليدين بوضع الجلوس وامكانية رسمها في مخليته، موضحاً أن الخريطة وضعت على ورق مقوى بلغة (بريل) ليعتمد عليها الكثير من المكفوفين للوصول إلى العلم والمعرفة، مبيناً حدادين انه تم مراعاة توفير حجم المعلومات الكافية في الخريطة ليتم استيعابها من قبل المكفوفين وتسهيل تعلمها .

ولفت العقيد معمر حدادين إلى ضرورة خدمة هذه الفئة من المكفوفين واستشعارهم بالمحيط الذي يعيشون فيه وتنمية قدراتهم بما يتناسب مع المبصر والكفيف باعتباره عنصراً مهماً وفاعلاً في المجتمع، مؤكداً حرص المركز على النهوض بالمستوى التعليمي لجميع الفئات المجتمع، وخصوصاً أن المركز الجغرافي لديه جميع أنواع الخرائط الجدارية التعليمية والسياحية والمحافظات والصور الجوية والفضائية فضلاً عن الأطالس وباللغتين العربية والانجليزية وبأسعار تشجيعية لطلبة العلم.