المركز الجغرافي الملكي الأردني

الجغرافي الملكي يبحث التعاون في إنتاج خرائط ثلاثية الأبعاد ... والمهندسون يشيدون بدور المركز في الكوارث

أكد مدير عام المركز الجغرافي الملكي الأردني العقيد المهندس معمر كامل حدادين، حرص المركز على مواكبة التطورات الحديثة في صناعة الخرائط خاصة الذكية، منوهاً إلى ما يتوفر بالمركز الجغرافي من خرائط وصور جوية وفضائية وبيانات ومعلومات جيومكانية لكافة مناطق المملكة.

جاء ذلك خلال اجتماعه يوم الثلاثاء 17/12/2019، مع المدير الإقليمي لشركة توتوم العالمية المتخصصة في صناعة الخرائط الملاحية للأجهزة الذكية المهندس واوتر دبير ومدير شركة انفوجراف المهندس مازن جوعانة والوفد المرافق له، لمناقشة آلية تنفيذ مشروع إنتاج خرائط ملاحية ثلاثية الأبعاد للمملكة، وبحضور مختصين في هذا المجال من الجانبين.

وقال المهندس حدادين إن هذا المشروع يأتي ضمن اتفاقية تعاون مشتركة بين الجانبين، يلتزم المركز الجغرافي التدقيق على البيانات المنتجة من قبل الشركة ومطابقتها للمواصفات المطلوبة، مشيراً إلى أهمية إنتاج هذا النوع من الخرائط لاسيما توضح جميع شوارع واشارات المرور والبنية التحتية ومعالم المملكة، فضلاً أنها تحاكي الواقع.

وأضاف أن انطلاق هذا المشروع الحيوي مع شركة عالمية رائدة في هذا المجال ذات قدر عال من الكفاءة المهنية والفنية مثل شركة توتوم العالمية يحقق الهدف المنشود من التقدم والوجه الحضاري في وضع الأردن على الخريطة السياحة العالمية، لافتاً حدادين أن هذه الخرائط تساهم في إظهار المملكة في الصيغة ثلاثية الأبعاد على تطبيقات الخرائط المنتجة بواسطة الشركة والمحملة على الهواتف الخلوية الذكية وأجهزة الملاحة الملحقة بالسيارات الحديثة.

من جهته عبر المهندس واوتر المدير الإقليمي لشركة توتوم عن سعادته بهذا التعاون مع المركز الجغرافي الهادف إلى الارتقاء بالخدمات ومستوى الإنتاج ونوعيته من خلال الاستفادة القصوى من التقدم التكنولوجي والعمل على استثمارها بالشكل الأمثل.

وبين أن هذه الخرائط يظهر فيها علامات المسارات وتفاصيل الطرق والمعالم البارزة، بالإضافة التقاط صور بانورامية تسهل مستخدمي هذه الخدمة التعرف على المملكة، مشيداً بالمستوى المتقدم الذي وصل إليه المركز الجغرافي في مجال الخرائط والمعلومات الجيومكانية على المستويين الإقليمي والعالمي.

وفي سياق آخر استقبل مدير عام المركز الجغرافي العقيد المهندس معمر حدادين وفد من نقابة المهندسين الأردنيين / لجنة إدارة مخاطر الإزمات والكوارث، بهدف الاطلاع على دور المركز في إدارة مخاطر الأزمات والكوارث الطبيعية .

واستمع الوفد إلى شرح تفصيلي عن أهم الخدمات والمهام التي يضطلع بها المركز ونشأته ومشاريعه التنموية فضلاً عن برامجه العلمية والتدريبية وخططه المستقبلية في دعم مسيرة التنمية التي يقودها جلالة الملك المعظم حفظه الله ورعاه.

كما تم عرض تقديمي عن مشروع ” البوابة الالكترونية للبيانات الجيومكانية الوطنية ” وما تحتوي من خرائط بكافة أنواعها ومقاييسها وصور جوية وفضائية وبيانات ومعلومات جغرافية وأهمية هذا المشروع ومخرجاته خاصة في إدارة ومواجهة الطوارئ والكوارث الطبيعية.

وبهذه المناسبة أكد المهندس حدادين أهمية استخدام الخرائط والصور الجوية والفضائية والبيانات الجيومكانية في تحديد مكان الكوارث وتسهيل الإجراءات التي تساهم في تخفيف حدة الكوارث، مشيراً إلى أن المركز الجغرافي لديه دراسات للفيضانات لمنطقة العقبة تم إجراءها باستخدام نظم المعلومات الجغرافية وتحليل معطيات الصور الفضائية .

وبحث الجانبين خلال اللقاء سبل تعزيز التعاون المشترك في مجال إدارة الكوارث والأزمات وأفضل الممارسات لمواجهتها، فضلاً عن تبادل المعلومات والخبرات والتدريب في مجالات العلوم المساحية والخرائطية والجغرافية .

تم قام الوفد بجولة ميدانية اطلع من خلالها على بعض أقسام المركز الفنية شملت قسم الخرائط الرقمية وقسم الاستشعار عن بعد بالإضافة إلى قسم البورتال إلى جانب المعرض الدائم للمركز الجغرافي.

وأبدى الوفد إعجابه بما توصل إليه المركز الجغرافي في مجال البيانات المكانية والتقنيات الحديثة المستخدمة في إنتاج الخرائط وتوفير المعلومات الجغرافية وتحليل الصور الفضائية التي تساهم في تخفيف حدة الكوارث.