المركز الجغرافي الملكي الأردني

خبراء الأسماء الجغرافية ضرورة تطبيق النظام العربي الموحد في الرومنة

IMG_7413

اختتمت يوم الأربعاء الموافق 2/10/2019 وبمبنى المركز الإقليمي لتدريس علوم وتكنولوجيا الفضاء لغرب آسيا، المؤتمر الثامن للخبراء العرب في الأسماء الجغرافية تحت شعار ” تهويد الأسماء الجغرافية في القدس”، الذي نظمه المركز الجغرافي الملكي الأردني والشعبة العربية لخبراء الأسماء الجغرافية وبالتعاون مع المركز الإقليمي لتدريس علوم الفضاء، بمشاركة عربية واسعة من خبراء وأساتذة وباحثون متخصصون في مجال الأسماء الجغرافية يمثلون (12) دولة عربية، ناقش خلالها على مدار يومين أوراق عمل حول تأكيد الحفاظ على هوية الأسماء الجغرافية ومصطلحاتها، والمحافظة عليها كإرث ثقافي عربي والحد من تغييرها واندثارها.

وبعد اللقاءات العلمية والمداخلات والمناقشات المستفيضه والانتهاء من مناقشة ما يزيد عن أربعين ورقة عمل متخصصة اصدر المشاركون البيان الختامي والتوصيات التالية : رفع برقية شكر إلى صاحب الجلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين المعظم حفظه الله ورعاه لإقامة هذا المؤتمر على ارض الأردن المضياف متمنين لجلالته دوام الصحة والعافية ، ومشيدين بدور جلالته لرفع مستوى التعاون العربي والدولي ، كما رفع المشاركون برقية شكر لدولة الدكتور عمر الرزاز رئيس الوزراء لرعايته هذا المؤتمر .

وقد أوصى المشاركون على ضرورة تطبيق النظام العربي الموحد في رومنة الأسماء الجغرافية واعلام جامعة الدول العربية بذلك ، وطالب المشاركون بتنظيم قاعدة بيانات للأسماء الجغرافية ، وتوعية مختلف شرائح المجتمعات في الدول العربية بأهمية الأسماء الجغرافية وذلك عبر وسائل الإعلام المختلفة ، وإنشاء هيئات ومؤسسات ولجان متخصصه في مجال الأسماء الجغرافية ، وتوحيد العمل به عربيا وتوحيد المصطلحات الجغرافية.

كما اتفق المشاركون على أهمية توثيق الأسماء الجغرافية العربية والمحافظة عليها كإرث ثقافي والتصدي لتهويدها، واستخدام النظام العربي الموحد لكتابة الأسماء العربية بالحروف الرومانية ( الرومنة )، وتشكيل لجان متخصصة لهذه المجالات لتسهيل العمل بها .

وأكد المشاركون في توصياتهم على أهمية هذا المؤتمر وضرورة استمرار انعقاده بشكل دوري، واقترحوا أن يكون موضوع المؤتمر القادم بعنوان ” المؤتمر التاسع للأسماء الجغرافية ” في سلطنة عُمان في عام 2021 بعد اتخاذ الإجراءات اللازمة لانعقاده .

وتم على هامش المؤتمر انتخاب الهيئة الإدارية للشعبة العربية لخبراء الأسماء الجغرافية ، ونواب لرئيس الشعبة والمقرر والمحرر.

وثمن المشاركون في المؤتمر لمدير عام المركز الجغرافي الملكي الأردني / رئيس الشعبة العربية لخبراء الأسماء الجغرافية اللواء الدكتور المهندس عوني الخصاونة، ولجميع العاملين فيه، جهودهم الكريمة في تنظيم وإقامة هذا المؤتمر وإنجاحه مشيدين بحسن الإعداد والتنظيم للمؤتمر.

كما شكر المشاركون المملكة الأردنية الهاشمية ملكا وحكومة وشعبا على كرم الضيافة وتنظيم أعمال المؤتمر ، وأضاف أن إقامة المؤتمر في الأردن جاء لما يتمتع به من امن واستقرار في المنطقة موضحا أن اختيار انعقاد هذا المؤتمر بالتعاون مع المركز الجغرافي يأتي للدور العلمي والفني الذي يلعبه المركز محليا وإقليميا في الموضوعات المتخصصة بالأسماء الجغرافية التي تهم الشأن العربي والتي تخدم الرؤية التنموية والإبداعية للقطاعات الخدماتية بجميع مجالاتها في الدول العربية.

وألقى اللواء الدكتور الخصاونة في الجلسة الختامية للمؤتمر كلمة شكر فيها الدول المشاركة في الحدث وتقديم الجلسات والمشاركين بالمؤتمر ، مؤكداً على أهمية توحيد الأسماء الجغرافية ومصطلحاتها في الوطن العربي وتوسيع التعاون العربي في مجال الأسماء الجغرافية من خلال تبادل الخبرات والمعلومات بين الدول العربية.

وفي ختام المؤتمر قدم اللواء الخصاونة الدروع والشهادات والهدايا التذكارية لداعمي المؤتمر والمشاركين من مختلف الدول واللجان التنظيمية بالمركز والذين كان لهم إسهام كبير في تنظيم المؤتمر .