المركز الجغرافي الملكي الأردني

المركز الجغرافي يطلق خطته التدريبية 2020 المساحية والجغرافية والخرائطية

أطلق المركز الجغرافي الملكي الأردني خطته التدريبية السنوية لعام 2020، لتغطية احتياجات الوزارات والبلديات والهيئات وكافة المؤسسات الخدماتية والتنظيمية، إضافة إلى طلبة الجامعات والكليات وافراد المجتمع.

تتضمن مجموعة من البرامج التدريبية في مجال المساحة وأنظمة المعلومات الجغرافية والاستشعار عن بعد وما يتعلق بالرسم الخرائطي وجهاز المحطة المتكاملة ونظام التوقيع العالمي.

وأكد مدير عام المركز الجغرافي العقيد المهندس معمر كامل حدادين لوكالة الأنباء الأردنية، إن المركز الجغرافي يعد شريكاً إستراتيجياً في تنمية وتطوير الكوادر الوطنية تدريباً وتأهيلاً كجزء من أهدافه وواجباته لخدمة المجتمع وتحقيق التنمية المستدامة للبلاد، مبيناً أن البرامج التدريبية التي يقدمها المركز الجغرافي لها أهمية كبرى في تنفيذ مشاريع البنية التحتية والإنشائية والعمرانية والتخطيطية والبيئية، مؤكداً حدادين حاجة الأسواق المحلية والعربية لمثل هذه الدورات .

واشار إلى ما يحويه المركز من الوسائل التدريبية الحديثة اللازمة كالقاعات والأجهزة المساحية والمختبرات والبرمجيات متطورة، فضلاً عن المدربين من ذوي الخبرات والكفاءات المتخصصة في مجالات العلوم المساحية والمعلومات الجيومكانية وتطبيقات الاستشعار عن بعد .

وكشف المهندس حدادين إلى أن المركز الجغرافي بصدد استحداث دبلوم تدريبي في تخصصات المساحة ونظم المعلومات الجغرافية والاستشعار عن بعد ضمن المعايير العالمية المتطورة ما يعد نقلة نوعية في دعم الاستثمار الأمثل بالعنصر البشري وتمكين الشباب والباحثين عن العمل للانخراط في سوق العمل محلياً وعربياً .

واختتم تصريحه العقيد حدادين إلى أن كافة البرامج التدريبية التي يقدمها المركز الجغرافي تنفذ طبقاً لمعايير علمية نظرية وتطبيقية دقيقة واضحة للجميع، وهي تخضع لعملية تقييم شاملة لقياس مدى تحقيقها الأهداف الموضوعة ومدى استفادة المشاركين وتطبيقهم للمهارات المكتسبة في العمل الوظيفي.

هذا ويمنح المركز الجغرافي خصماً تشجيعياً لطلبة الجامعات والكليات لتمكينهم من دخول سوق العمل بكل كفاءة واقتدار.