نبذة عن المركز

إنبثقت فكرة تأسيس المركز الجغرافي الملكي الأردني عام 1975 من حاجة البلاد الملحة إلى جهة حكومية رسمية تتولى القيام بكافة أعمال المساحة ورسم الخرائط والتصوير الجوي والفضائي لسد إحتياجات المملكة والدول العربية الشقيقة في هذه المجالات.

ويعتبر المركز الجغرافي من المؤسسات الوطنية الرائدة التي تعمل ضمن رؤى مستقبلية واضحة من خلال نشر مفاهيم الأداء المتميز والجودة والشفافية وتطوير الأنظمة والخدمات من أجل الوصول إلى خدمات مساحية ( أرضية، جوية، فضائية ) وخرائطية ومعلومات جغرافية موثوقة ذات دقة عالية تخدم الأغراض التنموية الشاملة، وتتوفر بشفافية ويمكن الحصول عليها بإجراءات بسيطة، من خلال موظفين أكفاء متميزين، وقد أنيط بالمركز الجغرافي حصرياً التعامل مع المعطيات المساحية والتصوير الجوي وإنتاج الخرائط بكافة أنواعها ومقاييسها، وتوفير المعلومات الجغرافية والتعامل مع الصور الفضائية وتطبيقات الإستشعار عن بعد في شتى المجالات، وخاصة الكشف عن الموارد الطبيعية وإدارتها خدمة لمسيرة الوطن التنموية.

والمركز الجغرافي لا يألوا جهداً للسعي الدؤوب لإستيعاب ما يطرأ من تقدم وتطور وتحديث في العمل المساحي والخرائطي، للمساهمة في تطوير القدرات الفنية خدمةً للقطاعين المدني والعسكري في المملكة، خاصةً على الصعيد التقني والمعلومات الرقمية الجيومكانية للتكيف مع الواقع العالمي الراهن و إنسجاماً مع توجيهات سيد البلاد صاحب الجلالة الهاشمية الملك عبدالله الثاني ابن الحسين المعظم حفظه الله ورعاه، والذي يؤكد على ضرورة الإستفادة القصوى من هذه التقنيات بما يعود بالخير والنفع على مواطننا وبلدنا.

وقد حقق المركز الجغرافي مؤخراً العديد من الإنجازات الهامة من البرامج والمشاريع التي تسهم في تحقيق التنمية المستدامة، ويتطلع إلى تحقيق المزيد من الإنجازات التي تتماشى مع التقدم العلمي والتقني والمعلوماتي وزيادة التعاون والاتصال محلياً وعربياً ودولياً وتقديم أفضل الخدمات وفق المعايير والمواصفات الدولية.